Tuesday, January 22, 2019

الفنان محمد فوزى المطرب الذى تنبأ بوفاة


عند الكتابة عن فنان بحجم الراحل محمد فوزي تبدو في حيرة من أمرك فهل نتحدث عن مطرب الزمن الجميل وأحد عمالقة الغناء، والذي تربع على عرش السينما الغنائية والاستعراضية طيلة الأربعينيات والخمسينيات؟، أم نتحدث عن الملحن الذي غردت على ألحانه كما لحن للعديد من مطربات ومطربي عصره أمثال محمد عبد المطلب وليلى مراد ونازك وهدى سلطان أخته ونجاح سلام، وغيرهم؟.. أم نتحدث عن الممثل الذي أثرى السينما بالعديد من الأفلام الخالدة؟.
 الحقيقة أننا لا يمكن أن نغفل أي جانب من هذه الجوانب التي شكلت شخصية الراحل محمد فوزي، الذي نحتفي اليوم بمرور مائة عام على ميلاده. من طنطا وتحديدا في قرية كفر أبو جندي التابعة لمركز قطور بمحافظة الغربية ولد الفنان محمد فوزي "محمد فوزي حبس عبد العال الحو"، وهو الابن الحادي والعشرين من أصل خمسة وعشرين ولداً وبنتاً، منهم المطربتين هدى سلطان، وهند علام. تعلم الموسيقى والغناء منذ أن كان تلميذًا في مدرسة طنطا الابتدائية، وبدأ بالغناء في الموالد والليالي والأفراح، ولم يكمل دراسته بمعهد فؤاد الأول للموسيقي في القاهرة، حيث أغرته بديعة مصابني بالعمل معها، وفي العشرين من عمره، تقدم إلى امتحان الإذاعة كمطرب وملحن أسوة بفريد الأطرش الذي سبقه إلى ذلك بعامين، فرسب كمطرب ونجح كملحن.
 وبعد 6 سنوات من العمل مع فرقة بديعة مصابني طلبه يوسف وهبي ليمثل دوراً صغيراً في فيلم "سيف الجلاد" واختار له اسم "محمد فوزي" ثم انطلق بعد ذلك مع المخرج محمد كريم في أول بطولة له في فيلم " أصحاب السعادة" بشرط أن يجري جراحة تجميلية لشفته العليا المفلطحة قليلاً، ونجح الفيلم نجاحًا ساحقًا حتى أصبح نجم شباك. قدم الفنان محمد فوزي عدة أفلام رائعة من خلال ثنائيته مع الراحلة مديحة يسري، التي شاركها الحياة أيضًا، حيث تزوجا وأنجبا ابنهما الراحل "عمرو"، الذي تعرض لحادث أليم جعلها تعتزل العالم، حتى بعد 10 سنوات - هي عمر زواجهما - عاشا أصدقاء، حتى بعد الانفصال قدما معا، "بنات حواء - قبلة في لبنان- فاطمة وماريكا وراشيل -آه من الرجالة ". 
 وخلال مشواره السينمائي الذي تجاوز الثلاثين فيلما تقاسم محمد فوزي البطولة أمام نجمات عصره، ومنهم صباح، وشاديه، وفاتن حمامه وغيرهن. استطاع محمد فوزي من خلال أغنيتين للأطفال أن يكتب الخلود لنفسه بعد الرحيل فقد كانت ولا تزال أغنيته، "ماما زمانها جاية"، الأكثر انتشارا بين الأطفال، خاصة فى فترة الستينات، وتعتبر أول الأغانى المصورة فى التليفزيون المصرى، غناها ولحنها الفنان محمد فوزى عام1965، كما نالت أغنية "ذهب الليل وطلع الفجر" نفس الشهرة.
 بدأت الانتكاسات تتوالى على الفنان محمد فوزي تحديدا بعد ثلاث سنوات من تأسيس شركة مصرفون لإنتاج الإسطوانات، وأنتجت شركته أغاني كبار المطربين في ذلك العصر مثل أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وغيرهما، حيث تم تأميم الشركة في 1961م وتعيينه مديرا لها بمرتب 100جنيه مما أصابه باكتئاب حاد دفعه للسفر إلى الخارج، ومنعه المرض من نزول مصر مرة أخرى إلا بعد وفاته. وقبيل رحيله في 20 أكتوبر 1966م بألمانيا ، كتب فوزي رسالة عن أيامه الأخيرة مع المرض وختمها قائلًا:".. إن الموت علينا حق وإذا لم نمت اليوم سنموت غدا وأحمد الله أننى مؤمن بربى فلا أخاف الموت الذى قد يريحنى من هذه الآلام التى أعانيها، فقد أديت واجبى نحو بلدى و كنت أتمنى أن أؤدى الكثير ولكن إرادة الله فوق كل إرادة البشر والأعمار بيد الله لن يطيلها الطب و لكنى لجأت إلى العلاج حتى لا أكون مقصرا فى حق نفسى و فى حق مستقبل أولادى الذين لا يزالون يطلبون العلم فى القاهرة .. تحياتى إلى كل إنسان أحبنى و رفع يده إلى السماء من أجلى .. تحياتى لكل طفل أسعدته ألحانى .. تحياتى لبلدي .. أخيرا تحياتي لأولادي و أسرتي".

Sunday, January 20, 2019

ملكة بريطانيا تنتهك قوانين القيادة



قامت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بقيادة سيارتها ذات الدفع الرباعي بدون ارتداء حزام الأمان.
وقادت ملكة بريطانيا البالغة من العمر 92 عاما، سيارة من طراز "رينج روفر" دون ارتداء حزام الأمان، وذلك في اليوم التالي لتعرض زوجها الأمير فيليب دوق إدنبره لحادث سير أثناء قيادة سيارته.
ووفقا لقوانين المملكة المتحدة، فإن القيادة بدون حزام الأمان يعتبر انتهاكا للقانون يفرض عليه غرامة مالية قدرها 100 جنيه استرليني.
وبحسب الصحيفة، من غير الممكن رفع دعوى قضائية ضد الملكة لأنها محصنة تماما من الملاحقة القضائية، ولكن الأمر لا ينطبق على زوجها الذي نجا من حادث مروري يوم الخميس الماضي، حينما حاول دخول شارع رئيسي من طريق فرعي.
ولم يصب الأمير فيليب بأي أذى، إلا أن الأطباء يعكفون على مراقبة حالته، والتأكد من أن إصاباته الطفيفة لن تؤثر على صحته العامة، إلا أن الخبراء اقترحوا أن يخضع الأمير فيليب للمحاكمة، أو تسحب منه رخصة القيادة بسبب كبر سنه.
وتعلمت الملكة إليزابيث القيادة أثناء الحرب العالمية الثانية وعملت كسائق في سيارة إسعاف. وتملك الملكة رخصة قيادة ولكن وفقا للقانون، لا تعتبر هذه الوثيقة ضرورية بالنسبة لها.

لماذا لا يصاب الفيل بمرض السرطان؟

 

انشغل العلماء على مدار سنوات، بمحاولة كشف سبب عدم إصابة بعض الحيوانات بالسرطان، مثل الأفيال والحيتان.
ومع تعدد الفرضيات التي ذهبت إلى أن أحجام هذه الحيوانات الضخمة، تحميها من أسباب السرطان، توصل عالم أميركي إلى وجود جين فريد في الفيلة، يقيها من المرض الخبيث.
وفي عام 2012، قرر عالم يدعى فينسنت لينش فحص جينات الفيل الأفريقي، لمعرفة ما إذا كانت لديه جينات إضافية مضادة للسرطان.
وتقع السرطانات عند حدوث طفرة في الحمض النووي لأحد الجينات، مما يسمح للخلايا بالنمو والتكاثر بشكل ضار وخارج عن السيطرة.
واعتقد العلماء أن الحيوانات الأكبر حجما تتكون أجسامها من خلايا أكثر، وبالتالي الجينات السرطانية بحاجة إلى وقت أطول كي تكون قاتلة مع الحيوانات الضخمة.
ومنذ ذلك الحين قدم العلماء عشرات الفرضيات، لمعرفة سبب عدم مهاجمة السرطان للأفيال، وربما تكون الإجابة الأكثر شيوعا في ذلك، هي أن الحيوانات الكبيرة تمتلك المزيد من الدفاعات المضادة للسرطان، إلى أن تمكن العلماء مؤخرا من حل اللغز، والأمر لا يعتمد على الحجم بتاتا.
فالفيلة تمتلك جينا يعمل على إحياء جين آخر مدمر، وتكليفه بمهمة قتل الخلايا المصابة بالسرطان، وهو نفسه الموجود لدى حيوانات أخرى منها الخفافيش.
ويستهدف الجين المنقذ للحياة والمعروف باسم "LIF6" خلايا على وشك التحول إلى أورام سرطانية ويدمرها.
ومن خلال التجارب، وجد الباحثون أنه عندما تبدأ خلايا الفيلة بالتعرض للأضرار المسببة للسرطان، فإن الأورام تقل تدريجيا وذلك بتشغيل النظام الدفاعي المنقذ للحياة، وهو الجين "LIF6".
ويأمل العلماء إيجاد عقاقير تحاكي تأثير الجين المقاوم للخلايا السرطانية، وتطوير علاجات جديدة ثورية لمرضى السرطان من البشر في المستقبل.

حلقات كوكب زحل حديثة التكوين

 

تشكّلت حلقات كوكب زحل قبل وقت قصير، بحسب المقاييس الفلكية، يتراوح بين عشرة ملايين سنة ومئة مليون، بحسب ما قال باحثون في دراسة نشرتها مجلة «ساينس»، استناداً إلى بيانات أرسلها المسبار الأميركي الأوروبي «كاسيني».

وإذا كانت هذه المدّة تبدو هائلة في المقاييس البشرية، لكنها ضئيلة من عمر الكون وحتى من عمر المجموعة الشمسية وكوكب الأرض والحياة عليها. وللمقارنة فإن الديناصورات انقرضت قبل 65 مليون سنة عن وجه الأرض.

وكان علماء الفضاء يملكون مؤشرات على عمر حلقات زحل التي تشكّلت بسبب ارتطام اقمار زحل ببعضها، أو من انفجار جرم كان على مقربة من الكوكب.

لكن العمر الدقيق لها كان من أكبر ألغاز المجموعة الشمسية.

غير أن المسبار «كاسيني» الذي أطلق في العام 1997، تمكّن في الآونة الأخيرة من جمع بيانات تتيح حساب عمر الحلقات.

فمع دنو مهمته من خواتيمها، أقترب على مسافات قصيرة جدا من الكوكب وحلقاته، قبل أن يتحطّم في غلافه الجويّ بعد نفاد وقوده.

وبفضل المعلومات التي أرسلها، تمكّن العلماء من قياس قوة جاذبية الكوكب على حلقاته والعكس واستنتاج كتلها.

ومع مقارنة هذه الخلاصات مع معطيات أخرى توصّل العلماء إلى تحديد العمر.

وأوضحت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) كيف فكّر العلماء، وهي أن كتلة الحلقات تشير إلى عمرها، فكلّما كانت أقدم كلّما ازدادت الكتلة مع مرور الزمن.

ويشكّل الجليد 99 في المئة من هذه الحلقات، ولا تقدّم الدراسة جوابا قاطعا عن أصلها، لكنها تعزز الإجابات المقدّمة في دراسات سابقة وهي أنها نجمت عن ارتطام أجرام جليدية ببعضها. (ا ف ب)

لماذا تحجب وسائل الإعلام الصينية صور أذني الممثلين؟

 

قرر عدد من منصات بث مقاطع الفيديو في الصين، تغطية أذني أي ممثل يظهر بأقراط في أذنيه.
وأثار القرار استياء الجمهور، الذين سارع إلى إطلاق هاشتاغ على مواقع التواصل الاجتماعي، تعبيراً عن رفضه لهذا النوع من الرقابة على الحرية الشخصية.
ووفقاً لتقارير بي بي سي، حظي الهاشتاغ بمتابعة تجاوزت 90 ألف مرة على موقع التواصل الاجتماعي الشهير في الصين "ويبو"، من قبل مستخدمين غاضبين من القرار.
وتظهر المشاهد عبر منصة آيكيوي المشابهة لمنصة نيتفلكيس بعض الممثلين بعد تغطية آذانهم، وانتشرت هذه المشاهد على نطاق واسع عبر الإنترنت.
وتسيطر الحكومة في الصين على جميع محطات البث التلفزيوني، ويُحظر ظهور ثقافة الهيب، والوشوم ونحو ذلك، بحسب موقع إن دي تي في.
ووفقاً لتقارير محلية، لم يجد الصحافيون على الموقع الرسمي للإدارة الحكومية للإذاعة والتلفزيون أي قوانين أو أحكام تمنع الممثلين الذكور من وضع الأقراط.

حفل الأوسكار من دون مقدم للمرة الأولى من العام 1989

 

يتوقع أن يجري حفل توزيع جوائز الأوسكار، الذي يحظى بأكبر متابعة في هوليوود، من دون مقدم للمرة الأولى منذ ثلاثين عاماً، بعد انسحاب الممثل والفكاهي كيفن هارت، إثر جدل حول تغريدات سابقة له اعتبرت معادية للمثليين.

وامتنع منظمو الحفل عن تأكيد ذلك رسمياً، إلا أن مصادر عدة في الأوساط السينمائية أكدت أن التحضيرات للحفل الحادي والتسعين لجوائز أوسكار في 24 شباط (فبراير) لا تضم أي مقدم أساسي، لاستحالة إيجاد بديل عن هارت.

وللمرة الأولى منذ العام 1989 ستكون الحفلة من دون «عريف» يؤمن الانتقال من جائزة إلى أخرى مع وصلات فكاهية غالباً ما تكون لاذعة.

ويقول بعض العاملين في القطاع إن هذا الأمر ليس بالضرورة سلبياً، خصوصا أن عدد مشاهدي الحفل الذي ينقل مباشرة عبر التلفزيون يتراجع سنوياً.

وقال تيم غراي الخبير بهذه الجوائز في مجلة «فراييتي» المتخصصة لوكالة «فرانس برس»: «رب ضارة نافعة، لأن الناس يرون منذ سنوات أن هذا النسق الذي لم يتغير منذ العام 1953 يجب أن يعدل، ويحاولون تقليص الوقت الذي يستغرقه».

وأضاف: «أنا شخصياً أرى أن فكرة عدم الاستعانة بمقدم رئيسي رائعة».

ويعود آخر حفل أقيم من دون مقدم إلى العام ،1989 وقد افتتح على مشهد محرج كان يغني فيه الممثل روب لوو بنشاز.

وفي مطلع كانون الأول (ديسمبر) وبعد يومين على كشفه أنه سيقدم حفل الأوسكار، تخلى كيفن هرت فجأة عن هذه المهمة إثر ظهور تغريدات قديمة يسخر فيها من المثليين جنسياً.

وفي شريط فيديو بثه على وسائل التواصل الاجتماعي، قال الممثل الأميركي البالغ 39 عاماً إنه فضل الانسحاب على الاعتذار مرة جديدة، مؤكداً أنه «تناول هذه القضية مرات عدة». لكنه أكد لاحقاً أنه يأسف على «هذه الكلمات غير المناسبة» في رسالة وجهها إلى الأوساط المثلية.

وقد قدم الحفلين الأخيرين الفكاهي جيمي كيميل. وتابع حفل العام 2018 نحو 26.5 مليون مشاهد فقط في مقابل 43 مليوناً العام 2014.

ويبدو أنه لم يشأ الحلول مكان كيفن هارت، شأنه في ذلك شأن الفكاهي كريس روك أو مقدمة البرامج الشهيرة ألين ديجينيريس، اللذين سبق لهما تولي هذه المهمة الدقيقة.

وقال تيم غراي: «أظن أن الكثير من الناس يرون عندما يتعلق الأمر بالأوسكار خصوصاً، أن تقديم حفلة توزيع جوائز لا يستحق هذا العناء، وهو يضع الشخص تحت المجهر».

وأضاف: «إنها مهمة صعبة لا تحظى بالتقدير. الكثير من المقدمين تحدثوا عن صعوبة هذا العمل، لأن الشخص يقف أمام قاعة فيها ثلاثة آلاف شخص جل ما يهمهم هو معرفة هوية الفائز بكل فئة».

وأشارت الكثير من المواقع والمجلات المتخصصة إلى أن كوكبة من النجوم ستتناوب على تقديم كل فئة من الفئات الـ24.

وشدد دايف كارغر مراسل موقع «آي أم دي بي» على أن «حفل الأوسكار شهد بانتظام مقدمين عدة في السبعينات والثمانينات، وجرى البث التلفزيوني على خير ما يرام».

وأضاف: «في حال تمكن المنتجون هذه السنة من إيجاد نجوم كبار للقيام بوصلات قصيرة وتسليم الجوائز لا أظن أن ذلك سيؤثر سلباً على الحفل».

وقال تيم غراي إن التحدي الأكبر يبقى في جعل حفل يستمر ثلاث ساعات ممتعاً وترفيهياً، موضحاً: «هذا الوضع سيجبرهم على التحلي بخيال واسع». (اف ب)

جميع الحقوق محفوظة © 2019 - 2017 ملوك الطبخ | وصفات طبخ | منوعات