Monday, December 31, 2018

دراسة - أسباب ركل الأجنة بطون أمهاتهم


كشفت دراسة طبية حديثة أن ركلات الجنين داخل رحم الأم هي وسيلة تسمح له بتشكيل "خريطة جسدية"، وتمكنه من استكشاف البيئة المحيطة به.
ووفقا لما نشرته الدراسة التي أجرتها جامعة لندن، قام باحثون بقياس موجات الدماغ التي تصدر عندما تقوم الأجنة بالركل بأطرافها، أثناء "نوم حركة العين السريعة"، ووجدوا أن الموجات الدماغية السريعة مشابهة للموجات لدى حديثي الولادة، ويتم إطلاقها في النصف المقابل من المخ.
"نوم حركة العين السريعة"، هي مرحلة من مراحل النوم تتميز بحركة العين السريعة. 
وتشير النتائج إلى أن ركلات الجنين أثناء المراحل الأخيرة من الحمل، أي خلال الثلث الأخير من فترة الحمل، تساعد في نمو مناطق في المخ تتعامل مع المدخلات الحسية، وهي الطريقة التي يطور بها الجنين الإحساس بجسده.
ويقول لورينزو فابريزي، طبيب علم الأعصاب ووظائف الأعضاء والصيدلة بكلية جامعة لندن، وأحد المشاركين في الدراسة: "الحركة العفوية وردود الفعل اللاحقة من البيئة المحيطة خلال فترة النمو المبكرة، ضرورية لرسم خرائط المخ لدى حيوانات مثل الجرذان، وذلك قد يكون صحيحا لدى البشر أيضا"، وجرى قياس الموجات الدماغية للأطفال باستخدام تخطيط أمواج الدماغ، وتم تسجيلها بشكل مستمر أثناء النوم.
وشملت الدراسة في مجملها، 19 طفلا من حديثي الولادة، تتراوح أعمارهم بين 31 و42 أسبوعا عندما خضعوا للدراسة.
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - 2017 ملوك الطبخ | وصفات طبخ | منوعات