منوعات

آخر المقالات

منوعات
جاري التحميل ...

ماذا لا نشعر بلدغة البعوض في حينها؟


تُزعجنا لدغة البعوض وتسبب لنا الحكة والألم، لكن الغريب أننا لا نشعر بهذه الأعراض إلا بعد أن تكون الحشرة قد امتصت من دمائنا وأخذت مبتغاها. فما هو السبب في أننا لا نشعر بلدغة البعوض في وقتها؟
تقوم البعوضة بالحصول على الدم عبر اختراق خرطومها لطبقة الجلد ثم البحث عن أقرب وعاء دموي، حيث يخترق الخرطوم الوعاء ثم يبدأ بشفط الدم. وعلى الرغم من أن هذه العملية تبدو مؤلمة، لكننا على النقيض من ذلك لا نشعر بشيءٍ البتة، حتى أن الألم والحكة لا نشعر بها إلا بعد فترة من اللدغة بعد أن يظهر النتوء الأحمر على سطح الجلد، وهو رد فعل تحسسي للجسم وليس جرحًا بفعل البعوضة.
وتمتلك البعوضة نوعين من الأنابيب في خرطومها، واحد يُستخدم لحقن اللعاب، والآخر يمتص الدم. داخل اللعاب، هناك العديد من الإنزيمات التي لها أهمية كبيرة، أولها أنها تعمل كمسكن للألم حتى لا يُلاحظ الشخص أنه يتعرَّض للّدغ، وثانيًا: أنها تعمل كمضاد للتجلط بحيث لا يتجلّط الدم سريعًا وبالتالي تُسهل عملية استخراج الدم.
وبالتأكيد، تعمل عوامل أخرى على تخفيف شعورك بالألم أثناء اللدغة، منها أين ومتى يلسعنا البعوض، و”أين” أكثر أهمية من “متى”.
على سبيل المثال، إن كُنت تُجهد نفسك في نشاط بدني، فإن انتباهك سيكون في أدناه لأي عارض صغير، ولا تنتبه لبعوضة صغيرة، ما لم تكن لسعتها في مكان مرئي بالنسبة لك.
أما للإجابة على السؤال “أين”، فهو أكثر أهمية، إذ تختلف أجزاء الجسم في حساسيتها لمحفزات اللمس والألم، بناءًا على عدد المستقبلات الحسية وتوزيعها. على سبيل المثال، إن تعرّضت للدغة بالقرب من شفتيك ليس كأن يلسعك البعوض في ظهرك. لذلك، فإن المكان الذي تتعرض فيه للّسع يحدد إمكانية شعورك بالألم وسرعة ذلك.
وبغض النظر عمَّا سبق، فإن آلية البعوض في تخدير الجسم يتم دراستها من قبل الخبراء بهدف تطوير طرق تخدير مُبتكرة.

التعليقات

loading...


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

موقع ملوك الطبخ

موقع ملوك الطبخ يقدم أشهى وأسهل وصفات الطبخ من جميع وصفات طبخ سريعة و شهية الاصناف . سواء الاطباق الرئيسية او الحلويات الغربية والشرقية وغيرها

Follow by Email