طبخ

آخر المقالات

طبخ
جاري التحميل ...

أغرب أنواع الريجيم

في العشر سنوات الأخيرة، بدأ الكثير من الناس وخاصةً من فئة الشباب تغيير نظرتهم للطعام، وضعوا أمام أعينهم مبدأ ” نأكل لكي نحيا لا نحيا لكي نأكل” بعد اكتشاف أنه سبب للعديد من الأمراض التي تمنعهم من الاستمتاع بجنون الشباب ويقيد حركتهم. حيث لا يوجد حاليًا مكان لدى محلات الملابس الجاهزة والموضة العالمية لمن يعانون من السمنة، ومن أجل مواكبة ما تفرضه عليهم متطلبات الحياة الحديثة، وأصبحت الرغبة في إنقاص الوزن مبدأ حياة جعل الكثير يلجؤون إلى طرق قد تعرضهم للموت، أو الإصابة بأمراض مزمنة لا علاج لها.

1- ريجيم الهواء

 

من أخطر أنواع الريجيم الذي تعتمده نجمات هوليود للحصول على القوام الممشوق، وهو من أشهر أنواع الحميات الغذائية التي تتُبع في فرنسا. تقوم فكرة الروجيم على استنشاق الطعام دون تناوله وتناول الماء والملح فقط كبديلًا للطعام، فهو يقوم بخداع العقل وإيهامه أنه قد حصل على كمية الطعام التي يطلبها، دون تناولها بالفعل.
ويرجع أصل فكرة الريجيم بناءًا على مباديء هندية وتحديدًا على نظرية Breatharianism التي تنص على أن الإنسان يحتاج فقط الهواء والطاقة الشمسية فقط لكي يعيش وأن الماء والطعام ليسا أساسيين للبقاء على قيد الحياة. وترجع خطورة هذا الريجيم في أنه يتبع سياسة التجويع التي تصل بالجسم للجفاف الشديد المؤدي إلى الموت، ففي التسعينات القرن الماضي قام القليل من الأوروبيين باتباع ذلك الريجيم وماتوا أثناء ذلك، وجاءت أسباب الوفاة بسبب الجفاف الشديد نتيجة لنقص الطعام.

2- ريجيم القطن

 

ظهر هذا الريجيم لأول مرة في بداية عام 2000، وهو الرجيم المتبع لدى معظم عارضات الازياء حول العالم وهو عبارة عن وضع كرات من القطن في الماء أو العصير ثم ابتلاعها للشعور بالشبع وخداع الجسم بأنه قد تناول الكثير من الطعام واتباع سياسة التجويع والابتعاد عن المواد الغذائية أيضًا دون العلم بأن الجسم يفقد الكثير من الفيتامينات والبروتينات لعدم دخول الغذاء الصحيح إلى المعدة.
على الرغم من احتواء القطن على الألياف التي تسهل عملية الهضم، إلا أنها تسبب مشاكل كثيرة في الجهاز الهضمي، ويتجمع القطن في الأمعاء مسببًا انسدادها وألمًا شديدًا يصل إلى التدخل الجراحي وقد يصل إلى حد الوفاة.

3- ريجيم الدودة الشريطية

 

يقوم به بعض الفنانين المشهورين بهدف التخلص السريع من الوزن وهو عبارة عن ابتلاع كبسولات بها بيض الدودة الشريطية أو إضافتها إلى الطعام؛ الذي يفقس بمجرد دخوله في الأمعاء.
تستقر الدودة الشريطية في الجزء السفلي من الأمعاء، وتنمو بداخل الجسم مستهلكة كل الطعام الذي يتناوله الإنسان وتمنع امتصاصه بداخل الأمعاء، وتساعد هذه الطريقة في خسارة من 1-2 باوند في الأسبوع.
لا يعرف من يستخدم هذه الديدان أنه يدخل بديه عدوًا إلى جسمه قد يُنهي حياته. فهذه الدودة تنمو إلى أكثر من 30 قدمًا ولا تظل ساكنة في الأمعاء بل تنتشر في مختلف أنحاء الجسم وتؤدي إلى الإصابة بالإلتهابات في المعدة والأمعاء وأماكن أخرى مختلفة من الجسم، أما في حالة وصولها إلى المخ تسبب السكتة الدماغية، وإذا أردت التخلص منها بواسطة طبيب مختص فأحيانًا تأبى الخروج من الجسم.

4- ريجيم النوم 

 

يعتمد هذا الرجيم على النوم لفترات طويلة جدًا ويؤدى الى خسارة العديد من الكيلو جرامات فى فترة قصيرة مع الاعتماد على نظام قليل السعرات والعناصر الغذائية، ويعتمده العديد من الباحثين مفسرين رأيهم بأن طول مدة النوم  أو وقت بداية ونهاية الساعة البيولوجية لا يؤثران على نسبة الكوليسترول فقط بل على هرمونات الجسم أيضًا.
يصعب على الكثير من الأشخاص النوم بشكل طبيعي مع حالات الجوع الشديدة لفترات طويلة كتلك التي يحتاجها هذا الريجيم فليجأون إلى الحبوب المنومة مع تناول ملعقة عسل قبل النوم لتنشيط عملية حرق الدهون أثناء النوم، ولكن عند زيادة تركيز هذه الحبوب في الجسم؛ تجعلهم ينامون لعدة أيام متتالية مما قد يسبب ضمور العضلات فضلًا عن حدوث مضاعفات خطيرة لدى تناول الجرعات الزائدة منها.
ليس هذا فحسب ولكن مع انتهاء ريجيم النوم والوصول إلى الوزن المناسب قد تتفاجيء برجوع وزنك إلى ما كان عليه بعد فترة بسيطة، وقد لا تستيقظ من النوم على الإطلاق والوفاة بهبوط فى الدورة الدموية.

5- ريجيم الأنسولين

 

يلعب هرمون الأنسولين دورًا كبيرًا في عملية احتفاظ الجسم بالدهون خاصةً مع زيادة نسبة السكر في الدم، فيبدأ في تحويل الكربوهيدرات إلى دهون. وعلى هذا المفهوم يحاول البعض خداع الجسم من خلال حقن الانسولين في الجسم مع اتباع حمية غذائية قليلة الكربوهيدرات لتحفيز الأنسولين تحطيم الدهون بدلًا من الكربوهيدرات؛ وهو ما لا يحدث في الواقع لأن حقن الأنسولين غالبًا ما تسبب زيادة في الوزن بالإضافة إلى ضرورة إشراف الطبيب على الجرعات المستخدمة حتى لا يتطور الأمر إلى  الإصابة بمرض السكري لدى غير المصابين بالمرض، أو الدخول في حالات غيبوبة سكر.

6- ريجيم هرمون الحمل

 

أحد أنواع الحميات الغذائية التي بدأت في أمريكا ثم انتقلت بعد ذلك إلى الوطن العربي وهو هرمون يتم افرازه واستخراجه بصورة طبيعية من مشيمة المرأة الحامل وتعطَى على شكل جرعات أو نقاط بكمية محددة.
يتم تناول نظام غذائي منخفض السعرات لا يتجاوز 500 سعر حراري في اليوم، ويعمل هرمون الحمل على استهلاك طاقة الدهون المخزونة بداخل الجسم  بسبب عدم توافر الكمية الكافية من الطعام مثلما يحدث مع المرأة الحامل التى لا تتناول القدر الكافى من الطعام فإن الجنين يحصل على كافة التغذية التي يحتاج اليها عبر المشيمة من جسم الأم بصرف النظر عن تناولها الطعام أم لا، ويؤدي إلى تخسيس كيلو جرام واحد فى اليوم.
ويكمن ضرر هرمون الحمل في أن بعض الناس يتم خداعهم بأنها هرمون الحمل وهي في الحقيقة مجرد ماء فقط، ومع اتباع النوع الصارم من السعرات الحرارية يمكن أن يصاب المستخدم بالعديد من الأمراض مثل الأنيميا، تساقط الشعر، جفاف الجلد، انخفاض ضغط الدم وعودة الوزن السابق بمجرد التوقف عن اتباع الريجيم.

7- ريجيم المخدرات


على الرغم من خطورة تعاطي المخدرات ونصائح الأطباء واهتمام وسائل الإعلام المختلفة ووسائل التواصل الإجتماعي في إيضاح حقيقة المخدرات والنهايات الكارثية التي دائمًا ما تصاحب المتعاطي؛ إلا أن هوس الرشاقة والنحافة قد تغاضى على كل ذلك واستخدمها البعض في إنقاص وزنهم وخاصةً من فئة السيدات اللاتي يستغلهن مروجي المخدرات النساء المهوسات بجنون فقدان الوزن في الترويج للحبوب مخدرة على أساس أنها تؤدي إلى إنقاص الوزن وبعد فحص هذه الحبوب وتبين أنها حبوب “الكبتاجون” أحد مشتقات مادة الامفيتامين المخدرة التي تدمر الخلايا العصبية بالمخ فضلًا عن الفشل الكلوي والعديد من الأمراض الخطيرة.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

موقع ملوك الطبخ

موقع ملوك الطبخ يقدم أشهى وأسهل وصفات الطبخ من جميع وصفات طبخ سريعة و شهية الاصناف . سواء الاطباق الرئيسية او الحلويات الغربية والشرقية وغيرها

Follow by Email

جميع الحقوق محفوظة

ملوك الطبخ | وصفات طبخ | منوعات

2017-2019