منوعات

آخر المقالات

منوعات
جاري التحميل ...

قصة الصحابي الربيع بن زياد

قصة الصحابي الربيع بن زياد

قصة الصحابي الربيع بن زياد

توغل الصحابي الربيع بن زياد بجيشه المنتصر في أرض سجستان فطفقت تتساقط الحصون تحت سنابك خيله كما تتساقط أوراق الشجر تحت عصف رياح الخريف 

وهب أهل المدن والقرى يستقبلونه مستأمنين خاضعين قبل أن يشهر في وجوههم السيف 
حتى بلغ مدينة زرنج عاصمة سجستان

فاذا بالعدو قد أعد لحربه العدة وكتب للقائه الكتائب واستقدم لمواجهته النجدات وعقد العزم على أن يذوده عن المدينه الكبيره وأن يوقف زحفه على سجستان مهما كان الثمن غاليا 

ثم دارت بين الربيع وأعدائه رحى حرب طحون لم يضن عليها أي من الفريقين بما تطلبته من الضحايا

فلما بدرت أول بادرة من بوادر النصر للمسلمين رأى مرزبان القوم المدعو "برويز" أن يسعى لمصالحة الربيع وهو ماتزال فيه بقية من قوة لعله يحظى لنفسه ولقومه بشروط أفضل
فبعث الى الربيع بن زياد رسولا من عنده يسأله أن يضرب له موعدا للقائه ، ليفاوضه على الصلح فأجابه إلى طلبه 

أمر الربيع رجاله أن يعدوا المكان لاستقبال برويز
وطلب منهم أن يكدسوا حول المجلس أكواما من جثث قتلى الفرس 
وأن يطرحوا على جانبي الطريق الذي سيمر به برويز جثثا أخرى منثورة في غير نظام
وكان الربيع طويل القامة ، عظيم الهامه ، شديد السمره ضخم الجثه يبعث الروع في نفس من يراه 

فلما دخل عليه برويز ارتعدت فرائصه جزعا منه وانخلع فؤاده هلعا من منظر القتلى 
فلم يجرؤ على الدنو منه وخاف فلم يتقدم لمصافحته 
وكلمه بلسان متلجلج ملتاث وصالحه على أن يقدم له ألف وصيف وعلى رأس كل وصيف جام من الذهب
فقبل الربيع وصالح برويز على ذلك وفي اليوم التالي دخل المسلمون المدينة فاتحين في موكب من الوصفاء بين تهليل المسلمين وتكبيرهم فكان يوما مشهودا من أيام الله 

التعليقات

loading...


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

موقع ملوك الطبخ

موقع ملوك الطبخ يقدم أشهى وأسهل وصفات الطبخ من جميع وصفات طبخ سريعة و شهية الاصناف . سواء الاطباق الرئيسية او الحلويات الغربية والشرقية وغيرها

Follow by Email