منوعات

آخر المقالات

منوعات
جاري التحميل ...

عاصمة البرازيل


عاصمة البرازيل

تعد مدينة برازيليا هي العاصمة الفيدرالية للبرازيل، وذلك بعد مدينة ريو دي جانيرو، والتي ظلت عاصمة البلاد
لمدة 125 سنة، وتم تعيينها ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو في عام 1987 ميلاديًا؛ نظرًا للمعمار الهندسي
المميز لها، والمعروف باسم مخطط الطائرة المعماري، والذي قام به أوسكار نيماير، ولوسيو كوستا، كما أن لها
دورًا كبيرًا في تنمية المناطق الداخلية للبرازيل.

 البرازيل حيث تعتبر أكبر دول أمريكا الجنوبية، وأكبر دول أمريكا اللاتينية، وتعتبر االبرازيل من
أكبر البلدان الناطقة باللغة البرتغالية، وهي الوحيدة في الأمركتين الناطقة بهذه اللغة، وتعد البرازيل ثالث أكبر بلد
في الأمريتكتين، وخامس أكبر دولة في العالم، وكانت البرازيل قديماً مستعمرة للبرتغال، وذلك في الفترة من عام
1500 ميلادياً وحتى عام 1815 ميلادياً، أي منذ بادية هبوط المستكشف بيدرو الفاريس كابرال، وبتشكيل مملكة
البرتغال والغرب المتحدة، ترقت البرازيل إلى رتبة المملكة، وظلت مستعمرة برتغالية حتى عام 1808 ميلادياً، حيث
كانت العاصمة البرازيل القديمة هي لشبونة، وتغيرت بعد غزو نابليون البرتغال، واستقلت البرازيل في عام 1822
ميلاديًا، بتشكيل الإمبراطورية البرازيلية، ومن ثم فهى دولة موحدة يحكمها نظام ملكي دستوري، ونظام برلماني،
وأصبحت جمهورية رئاسية بحلول عام 1889 ميلاديًا، عثب الأنقلاب العسكري، ويعود أول تصديق على دستورها
إلى عام 1824 ميلاديًا، أما الدستور الحالي فيعود إلى عام 1988 ميلادياً، وتعرف بكونها جمهورية فيدرالية، وتتكون
من عاصمة اتحادية، و26 ولاية، وأكثر من 5 آلاف بلدية، وعن اسم عاصمة البرازيل نتعرف عليها فيما يلي.

عاصمة البرازيل

“أصل تسمية البرازيل” 
يعود سبب تسمية البرازيل بهذا الاسم إلى عهد الإمبراطورية البرتغالية والتي
اشتهرت بشجرة باو برازيل، والتي تعني خشب البرازيل، وهو نوع من الشجر،
ينمو في البرازيل، يميل لونه إلى الأحمر، وكان يتم تصديره إلى أوروبا من أجل
صناعة الدهانات، وبحلول عام 1967 تحول الاسم إلى جمهورية البرازيل
الاتحادية، وذلك في عهد حكم الجيش للحكومة.

عاصمة البرازيل
تعتبر مدينة “ريو دي جانيرو” هي العاصمة البرازيلية ، وتعرف باسم Rio De Janeiro، وهي تعني نهر يناير،
وذلك باللغة البرتغالية، وتعد هي ثاني مدن البرازيل من حيث عدد السكان، حيث تسبقها مدينة ساو باولو، وهي
ثالث حواضل أمريكا الجنوبية بعد كلاً من: ساولو باولو، وبينوس آيرس، وتصل مساحة العاصمة البرازيلية إلى 1260
كيلو متر مربع، في حين وصل عدد سكانها عام 2007 إلى 13782000 نسمة، كما تعد العاصمة البرازيلية وجهة
العديد من السياح من مختلف دول العالم، حيث تحظى بأهمية سياحية كبيرة؛ نظرًا لأنها يقع بها تمثال المسيح
الفادي وهو أحد عجائب الدنيا السبع الحديثة، وهو تمثال للمسيح مبني أعلى قمة جبل، يتم الوصول إليه عن
طريق القطار، حيث المنظر الخلاب من أعلى الجبل، كما أنها تمتلك للعديد من الشواطئ الجاذبة للسياح، ليس
هذا فقط، فهى تمتلم لمراكز تجارية ضخمة، وأسواق، فضلاً عن إقامة الاحتفالات، والكارنفالات المتواصلة، ويعود
سبب تسمية ريو ديجانيروا بهذا الاسم نسبة إلى وصول الأساطيل الأسبانية إليها في شهر جانيوري، وهو شهر
يناير بالبرتغالية.

عاصمة البرازيل

اقتصاد البرازيل
تعد البرازيل هي تاسع أكبر اقتصاد في العالم، وهي عضوة محموعة البريكس،
وواحدة من أسرع الاقتصادات نموًا في العالم، وذلك حتى عام 2010، ومن ثم
تم الاعتراف باقتصادها على المستوى الدولي، وحظيت بنفوذ كبير، ومن أهم
المؤسسات التي تسهم في اقتصاد البرازيل، بنك التنمية البرازيلي BNDES،
حيث الاستثمارات الكبيرة في الشركات المحلية. 

عاصمة البرازيل

السياحة في ريو دي جانيرو
شهدت السياحة في البرازيل نهضة كبيرة، أثرت بالإيجاب على اقتصاد الدولة، وخاصة بعدما أن وقع الاختيار عليها
لاستضافة أولمبياد 2016، حيث تعتبر العاصمة البرازيلية أكثر المدن ازدحامًا بالسكان، ومع هذا يفضلها الكثير من
السكان، والسياح؛ نظرًا لوجود الشواطئ، والطبيعة الساحلية، والملاهي الليلية، والأجواء الاحتفالية ليلاً، ونهاراً،
ومن أهم شواطئها: شاطئ ايبانيما، وشاطئ ليبلون، فضلاً عن وجود عجيبة تمثال المسيح الفادي، المعروف
باسم “الكوركوفادو”، كما تشهتر المدينة بالأسواق التجارية، خاصة حي بوتافوغو، فضلاً عن الكرنفالات الدائمة،
ومن ثم تسود روح البهجة، والموسيقى، في جميع أركان العاصمة، مما يجعلها من أفضل المناطق السياحية،
واختيار السياح المفضل.



ومن أهم ما يميز العاصمة البرازيلية العتدل، صيفًا، وشتاءًا، حيث يسهم هذا المناخ في نمو حشائش السافانا
على امتداد السهول في العاصمة، كما أنها تحتوي على معالم سياحية، ثقافية، وحضارية، تساعد على الجذب
السياحي، مما يسهم في تعزيز اقتصاد الدولة، يتميز شعبها بالود، وحب الحياة، ومن ثم عن زيارتها ستشعر
وكأنك في فيلم لاتيني حالم، وتحتوي العاصمة أيضًا على دور عرض سينمائي، ومسرحي، والعديد من الحدائق
العامة، والأسواق التجارية.



عاصمة البرازيل

تنقسم مدينة ري دي جانيرو البرازيلية إلى 3 أقسام
منطقة الشمال الكبرى، شمال خط الجبال، وترتفع بمحاذاة ساحل المحيط.
ومنطقة جنوبية طويلة ضيقة، تقع بين الجبال الساحلية والمحيط.
والأحياء الفقيرة على سفوح الجبال شديدة الانحدار، والأراضي الساحلية،
وتكثر بها المستنقعات. 

العاصمة الفيدرالية للبرازيل
تعد مدينة برازيليا هي العاصمة الفيدرالية للبرازيل، وذلك بعد مدينة ريو دي جانيرو، والتي ظلت عاصمة البلاد
لمدة 125 سنة، وتم تعيينها ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو في عام 1987 ميلاديًا؛ نظرًا للمعمار الهندسي
المميز لها، والمعروف باسم مخطط الطائرة المعماري، والذي قام به أوسكار نيماير، ولوسيو كوستا، كما أن لها
دورًا كبيرًا في تنمية المناطق الداخلية للبرازيل.

يبلغ عدد سكان برازيليا ما يقرب من 4 مليون نسمة حتى عام 2016، حيث ينقسم السكان إلى 24% من
ذوات البشرة البيضاء، و7% من ذوات البشرة السمراء، و1% من الآسيويين، وتعد اللغة الرسمية هي اللغة
البرتغالية، أما الديانة فهى المسيحية، الكاثوليكية، بنسبة 56%، أما 26% يعتنقوا الديانة البروتستانتية،
وتصل نسبة اليهود والميلمين إلى 1%.

عاصمة البرازيل

تاريخ العاصمة الفيدرالية
جاء الاقتراح لتصبح مدينة برازيليا هي عاصمة البرازيل في عام1789، على يد يواكيم خوسيه دا سيلفا كزافييه،
وهو أحد زعماء حركة الاستقلال، وتم التأكيد على اختيار برازيليا عام 1822، بعد أن نالت البرازيل استقلالها من
البرتغال، حيث دستور 1891، ثم تم افتتاح برازيليا كعاصمة في 22 أبريل 1960 ميلاديًا، فكانت قبل هذا التاريخ
مجرد صحراء، غير مأهولة بالسكان،  ليقوم جوسيلينيو كوبيتشيك ببنائها على طراز معماري هندسي مميز،
ليصبح رئيسها بحلول عام  1956 ميلاديًا، باعتباره أحد أفضل المهندسيين المعماريين في البرازيل، الذي
ساهموا في بنائها.

تقع برازيليا على هضبة وسطى في دولة البرازيل، بارتفاع يصل إلى 1100 متر، وتبلغ مساحتها 5820 كيلو
متر مربع، ومناخها دافئ إلى معتدل، ويبلغ متوسط سقوط الأمطار 1600 ملم سنويًا، مع تواجد موسم جفاف
يمتد من شهر مارس وحتى شهر أكتوبر، كما أنها مركزًاصناعيًا هامًا، ينتشر فيه صناعة تجهيز الأغذية، والأثاث،
وصناعات مواد البناء، والنشر، والطباعة، وبرامج الكمبيوتر، وبها شبكة سكة حديدية تربط برازيليا مع ريو دي جانيرو،
وساول باولو، كما أن لديها مترو أنفاق، وحافلات.

عاصمة البرازيل

أهم المعالم السياحية في برازيليا
جامعة برازيليا (تأسست في عام 1926 ميلاديًا، أفضل جامعات البرازيل، وأمريكا اللاتينية).
متحف برازيليا. (افتتح عام 2006، وصممه أوسكا نيمار، ويتميز بقبته الضخمة).
بركة بلو. (مشكلة بصخرة من الكوارتز، تساهم في الحفاظ على البيئة).
بالاسيو دا الفورادا. (منزل رئيس الجمهورية، ويعتمد تصميمه على الزجاج).
كاتدرائية برازيليا. (تتميز بأعمدتها الخرسانية الأثرية، وتم الانتهاء من بنائها عام 1970).
نصب جوسيلينو كوبيتشيك التذكاري. (تم تشيده في عام 1981 ميلاديًا؛ تكريمًا لمؤسس المدينة).
المجلس الوطني. (أهم المعالم المعمارية الحديثة في البرازيل).
الحديقة الوطنية. (تضم تنوعات كبيرة من النباتات والحيوانات والطيور).
حديقة سارة كوبيتشيك. (أكبر الحدائق العامة في العالم، تأسست في عام 1978 ميلاديًا).
ساح القوات الثلاثة. (تتكون من: موقع المؤتمر الوطني، وقصر بلانالتو، والمحكمة الاتحادية العليا).


التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

موقع ملوك الطبخ

موقع ملوك الطبخ يقدم أشهى وأسهل وصفات الطبخ من جميع وصفات طبخ سريعة و شهية الاصناف . سواء الاطباق الرئيسية او الحلويات الغربية والشرقية وغيرها

Follow by Email