منوعات

آخر المقالات

منوعات
جاري التحميل ...

قصة حكم البراءة

قصة حكم البراءة
قصة حكم البراءة

قصة حكم البراءة
تزوجت امرأة،
وبعد ستة أشهر ولدت طفلا، والمعروف أن المرأة غالبا ما تلد بعد تسعة أشهر أو سبعة أشهر من الحمل،

فظن الناس أنها لم تكن مخلصة لزوجها، وأنها حملت من غيره قبل زواجها منه فأخذوها إلى الخليفة ليعاقبها،
وكان الخليفة حينئذ هو عثمان بن عفان- رضي الله عنه- فلما ذهبوا إليه،

وجدوا الإمام جالسا واخبروه بالقصه 
فقال لهم: ليس لكم أن تعاقبوها لهذا السبب فتعجبوا وسألوه: وكيف ذلك؟
فقال لهم: لقد قال الله تعالى: (وحمله وفصاله ثلاثون شهرا) (أي أن الحمل وفترة الرضاعة ثلاثون شهرا) وقال تعالى: (والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين) (أي أن مدة الرضاعة سنتين
إذن فالرضاعة أربعة وعشرون شهرا، والحمل يمكن أن يكون ستة أشهر فقط) 

العبره 
لاتستعجل في الحكم على الناس فقد تكون ظلمته 
فالتسرع قد يؤدي الى الندم 
كما يحب ان تثق بنفسك اذا كنت على صواب ولا تجعل اي شخص يؤثر فيك 

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

موقع ملوك الطبخ

موقع ملوك الطبخ يقدم أشهى وأسهل وصفات الطبخ من جميع وصفات طبخ سريعة و شهية الاصناف . سواء الاطباق الرئيسية او الحلويات الغربية والشرقية وغيرها

Follow by Email