منوعات

آخر المقالات

منوعات
جاري التحميل ...

قصة طبيبان الأول خان الأمانة والثاني وفى بقسمه


قصة طبيبان الأول خان الأمانة والثاني وفى بقسمه


يروى عن طبيب عراقي إن قروية جاءت بإبنها الصغير لإخراج خرزة ادخلها في إذنهِ ولم يستطيعوا إخراجها .

بأقل من دقيقة وبمهارة فائقة قام الطبيب بإخراج الخرزة ، شكرتهُ القروية ودعت لهُ بكل خير، وترجتهُ ان يعفيها من اجور التطبيب لإن ليس لديها ما تعطيهُ لهُ ، فما كان من الطبيب الشهم إلا ان قام بحشر الخرزة ثانية بإذن الطفل ، وقام بطردها. 

الى هذا الطبيب وامثالهُ اهدي القصة التالية في عصر طغت المادة على كل شئ ، وخاصة على مهنة الطب التي كانت يوماً من انبل واشرف المهن
قصة كوب من الحليب

في احد الايام ، كان هناك صبي فقير يبيع البضائع من باب لباب ليدفع مصاريفهُ الدراسية ، وكانت حصيلتهُ لذلك اليوم عشر سنتات (عُشر الدولار) ، وكان جائعا.

قرر انه سيطلب وجبة من اول منزل يصادفهُ. ومع ذلك ، فقد خسر أعصابه عندما فتحت امرأة جميلة شابة الباب..

بدلا من وجبة الغذاء طلب شربة ماء! . تفحصتهُ المرأة ورأت اثار الجوع على وجههُ ، وبدلاً من الماء اتت لهُ كوب كبير من الحليب.

شربهُ ببطء ولذة ، ثم سأل ، كم أنا مدين لك؟ "
اجابتهُ بإنهُ غير مدين لها بأي شئ ، وإن امها علمتها بإن لا تطلب اجر لللطف.

قال... " أشكركم من كل قلبي" ومضى لسبيلهُ.

ولكن هوارد كيلي غادر ذلك المنزل ، ليس فقط إنهُ أقوى جسديا ، ولكن إيمانه بالله قد زاد وكان الرجل على وشك ان ينهار ويترك الدراسة . 

مرت سنوات عديدة وفي وقت لاحق تعرضت امرأة شابة لمرض واستعصي علاجهُ لدى الاطباء و أصبحت في حالة صحية حرجة. وحار الأطباء المحليين في تشخيصها . أخيرا أرسلوها إلى مدينة كبيرة ، حيث دعوا الاطباء المتخصصين لدراسة الأمراض النادرة لها.

وممن دعوا كان الدكتور هوارد كيلي للاستشارة في حالتها. لمع ضوء غريب عندما سمع اسم المدينة انها جاءت من ، نفس المدينة التي قدمت لهُ المرأة كوب الحليب.

وعلى الفور قام وذهب الى قاعة المستشفى لغرفتها.

مرتدياً ثوب الطبيب ذهب لرؤيتها. وتأكد فوراً إنها هي.

عاد إلى غرفة المشاورة عازماً على بذل قصارى جهده لانقاذ حياتها. و أعطى اهتماما خاصا لقضيتها.

بعد نضال طويل ، فاز في المعركة.

وطلب الدكتور كيلي من قسم المحاسبة بأن ترسل الفاتورة النهائية له للموافقة عليها. وحينما جاءتهُ الفاتورة ، كتب شيئاً في ذيلها وارسلها الى غرفتها. وأعربت المرأة عن مخاوفها لقراءة الفاتورة ، لانها واثقة من ان الامر سيستغرق ما تبقى من حياتها لدفع ثمن كل ذلك. ولكنها في النهاية ، فتحت الفاتورة و قرأت هذه الكلمات...

"مدفوعة بالكامل بكوب واحد من الحليب"
(توقيع) الدكتور هوارد كيلي.

غمرت الدموع عينيها من الفرح والسعادة وصلى قلبها : "شكرا لك يا الله ، إنك نشرت محبتك الواسعة من خلال قلوب البشر "

اين اطباء ايام زمان من اطباء هذا الزمان ؟؟؟؟

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

موقع ملوك الطبخ

موقع ملوك الطبخ يقدم أشهى وأسهل وصفات الطبخ من جميع وصفات طبخ سريعة و شهية الاصناف . سواء الاطباق الرئيسية او الحلويات الغربية والشرقية وغيرها
jquery