منوعات

آخر المقالات

منوعات
جاري التحميل ...

قرية الموتى

قرية الموتى




تقع هذه القرية على يمين «بحيرة آنجيكوني» الذي يشغل مصبها سمك السلمون المرقط وسمك الكراكي في منطقة «كيفاليك» النائية في «نانوفوت» في «كندا» واشتهرت بحسن استقبالها لصيادي الفراء الكنديين الذين يمرون من خلالها في أحيان كثيرة أثناء ممارستهم لمهنتهم.

هذه المنطقة المنعزلة في «القطب الشمالي» مليئة بأساطير أرواح الغابة الشريرة و الوحوش مثل وحش «وينديغو» الذي نصفه إنسان و يتغذى على لحوم البشر، هذا الوحش الذي شكلته الأسطورة على انه عقاب على عادة أكل لحوم البشر، و عندما يأكل رجلا فهو لا يشبع لكن تزداد رغبته في التهام المزيد..

قرية صغيرة اشتهرت بحسن الاستقبال والضيافة للصيادين - أين اختفى ساكنيها؟

في إحدى ليالي القطب الشمالي في شهر أكتوبر من عام «1930» كان صائد الفراء الكندي جو لابيل يبحث عن مكان دافئ ليرتاح فيه من البرد القارس وكان ماراً بقرية انجيكوني والتي يعرفها من رحلاته السابقة ويعرف أنها قرية يكثر فيها صيد الأسماك تضج بالحياة وتملؤها الأكواخ وكان على علاقة ودية مع سكانها المحليين من الاسكيمو والذين يشتهرون بلطفهم ودماثتهم. توجه توآ إلى القرية و عندما وصل إلى مدخلها صرخ ملقيا التحية لكنه لم يتلقى أجابه وكان السكون يعم المكان، فأكمل طريقه إلى داخل القرية لكن صمت القرية استمر وكان الصوت الوحيد التي يسمعه هو تهشم الثلج المتجمد تحت حذائه.

مشى بمحاذاة النهر فوجد قواربهم في أماكنها مربوطة بالحبال من دون أية حماية من عوامل الطقس وهي من الأشياء التي يستحيل أن يفعلها الاسكيمو فهم لا يبرحون قريتهم من دون قواربهم لأنها إحدى وسائل الحياة بالنسبة لهم ثم لم يحدث أبدا أن تركوها مهملة. توجه إلى أعماق القرية حيرانا متسائلا عما حدث لسكانها. ولأنه رجل حنكته كثرة الترحال أخبرته غريزته انه هناك شيء مريب وخطير قد حدث.

اظهر له ضوء القمر الهياكل المتداعية للمنازل لكنه لم يرى انساناً واحدا، حتى الكلاب التي كانت تملأ القرية كانت قد اختفت، ولم يكن هناك أية علامة للحياة، حتى داخل الأكواخ التي يمكن دائما سماع الضحكات وأحاديث الأهالي تأتي من داخلها كانت لاحياة فيها ومداخنها التي كانت لا تنطفئ كانت خامدة جميعها، كان سكان القرية البالغ عددهم «30» «وقد قيل أن عددهم 2000» من رجال ونساء وأطفال قد اختفوا.

قرر أن يتحقق من الأكواخ ليتأكد مما في داخلها، قام بسحب مصاريع الأبواب المصنوعة من جلد الوعل وبحث داخل الأكواخ و هو يأمل أن يجد ما يدله على أن سكانها قاموا بنزوح جماعي، لكنه وجد أن جميع الأكواخ مليئة بمخزونها من الطعام والملابس، ووجد أن أسلحتهم موجود بالقرب من الأبواب ودله هذا على ان أهلها لم يخططوا لتركها أو الهجرة من قريتهم كما ان أهل القرية لا يخرجون أبدا من دون أسلحتهم.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

موقع ملوك الطبخ

موقع ملوك الطبخ يقدم أشهى وأسهل وصفات الطبخ من جميع وصفات طبخ سريعة و شهية الاصناف . سواء الاطباق الرئيسية او الحلويات الغربية والشرقية وغيرها

Follow by Email