منوعات

آخر المقالات

منوعات
جاري التحميل ...

الطريقة المثلى لتعلم لغة جديدة


الطريقة المثلى لتعلم لغة جديدة
الطريقة المثلى لتعلم لغة جديدة

الطريقة المثلى لتعلم لغة جديدة

في سؤالين تم طرحهما على صفحة أفكار حرة كانت الإجابة كالتالي:

السؤال الأول:
الطريقة المثلى لتعلم لغة جديدة؟

يحكي الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله أنه عندما أراد تعلم اللغة الفرنسية كان يتعلم كل يوم كلمة جديدة و يتعلم أيضا كيف يستعملها في جملة مفيدة.

أفضل الطرق للمساعدة على تعلم اللغة هي:

1- تكلم اللغة
تواجد بين أشخاص يتكلمون تلك اللغة لهدف التواصل معهم و التعلم منهم، فهذا يسرع من وثيرة التعلم.
كما أن تحدث اللغة له خاصية أخرى و هي عملية حفظ بطريقة غير مباشرة، فمثلا إذا أعطيتك عبارة و طلبت منك ترديدها 20 مرة فستحفظها، كذلك التحدث فهو يمكنك من ترديد الكلمات التي تعلمتها مما يساعد على ترسيخها في الذاكرة.

2- استمع كل يوم
استمع كل يوم لمدة 5 دقائق لشخص يتحدث بتلك اللغة، مثل نشرة أخبار أو من خلال مقطع فيديو على الإنترنت.

3- انضم لمجموعات تعلم اللغة
التواجد بين أشخاص لديهم نفس الهدف و الغاية يمنح الحافز للإستمرار، يمكنك الإنضمام لمجموعات تعلم اللغة على الفيسبوك أو المنتديات.

4- كثرة الكتابة
أفضل و أسهل طريقة هي المراسلة، اعمل على إيجاد شخص تعتبر تلك اللغة هي لغته الأم و قم بالتراسل معه بشكل دوري، فالأشياء التي نكتبها و نعيد كتابتها أكثر قابلية لتترسخ في الذاكرة.

5- قم ببناء قاعدة بياناتك الخاصة
اتخذ مذكرة خاصة لتدوين الكلمات و العبارت الجديدة بشكل يومي و مراجعتها من حين لآخر بصفة مستمرة، ثم استعمال ما فيها من كلمات و عبارات في جمل مفيدة أثناء الحديث أو الكتابة.

6- لا تفقد الإتصال باللغة
من أجل أن لا تفقد الإتصال باللغة قم بقراءة مقال صغير الحجم بصفة يومية بشرط أن تقوم بتدوين الكلمات الجديدة و العبارات مع شرح مختصر لها، فهذا يساعد على البقاء على اتصال باللغة. و بعد الإنتهاء قم بكتابة ما استوعبته من المقال بأسلوبك الخاص في 5 أسطر فقط!

7- تعرف على تركيب الجمل
كي تتكلم لغة سليمة يجب أن تكون مطلعا على تركيب الجمل و القواعد. لأجل هذا لا تتردد في التواصل مع أستاذ لمساعدتك أو صديق يجيد اللغة بشكل جيد. تعلم قاعدتين فقط في الأسبوع و ستكون قد تعلمت 96 قاعدة في 12 شهرا فقط. لا تتعلم أكثر من قاعدتين و لو شعرت بنوع من الحماس و الرغبة لتتعلم أكثر من ذلك.

8- سمعي، بصري، حسي
تعرف على نمطك الخاص قبل الشروع في مرحلة التعلم. هل هو سمعي، بصري أو حسي، من أجل أن تتجبب التعلم بطريقة لا تتناسب مع نمطك الخاص، و تجنب تقليد الآخرين في طرق تعلمهم لأنهم قد يختلفون عن نمطك و بالتالي فتلك الطريقة قد تصلح لهم هم لكن لا تصلح لك أنت.

هناك مراحل أساسية ينصح بتتبعها:

1- تعلم الكلمات و الألفاظ (حفظ)
2- تعلم كيفية القراءة و الكتابة بشكل صحيح و سليم (تدرب و ممارسة)
3- يجب أن تكون قادرا على سماع و التعرف على ما قمت بالإستماع إليه (اختبار مهارات)

نصيحة أخيرة:
تذكر أن الأمر تطلب منك عدة سنوات كي تتعلم لغتك الأم، فلا تيأس إذا رأيت أنك لا تحرز تقدما واضحا و سريعا من خلال تعلمك للغة أخرى. تعلم دائما فعل الشيء القليل و لكن باستمرارية، هذا هو ما يعين على تحقيق الهدف، فالنهر الكبير تفيضه قطرات المطر رغم صغر حجمها.

السؤال الثاني:
الطرق الصحيحة للدراسة و تثبيت المعلومات و المحاضرات؟

بخصوص الحفظ و ترسيخ ما يرغب أي إنسان في حفظه عن ظهر قلب هناك طريقة معينة يستعملها الشعراء و الكتاب الكبار و هي كالآتي:

قم بتحديد الجزء الذي ترغب في حفظه ثم بعد ذلك قم بقرائته لمدة ثلاثة أيام. قم بقرائته في اليوم الأول و أنت تنظر في الورقة، 5 مرات في اليوم و في كل مرة 5 مرات، أي 25 مرة في اليوم. في اليوم الأول قم فقط بالقراءة لأن هذا يساعد على تقوية الذاكرة البصرية. و في اليوم الثاني قم بترديد ما قمت بقرائته مع النظر للورقة متى تطلب الأمر ذلك، و بطبيعة الحال 5 مرات في اليوم و في كل مرة 5 مرات. ثم في اليوم الثالث قم بترديد ما قمت بحفظه في اليومين السابقين 5 مرات في اليوم و في كل مرة 5 مرات أيضا، و ستكون قد حفظته بشكل يساعد على أن يستقر في ذاكرتك.

– كل معلومة جديدة نتعلمها ثم لا نداوم على مراجعتها فستتلاشى تدريجيا بعد ثلاثة أيام.

– يقول هاري لوراين صاحب الذاكرة الخارقة و مؤلف كتاب (Super Power Memory): “ليست هناك ذاكرة قوية و ذاكرة ضعيفة، إنما هناك ذاكرة مدربة و ذاكرة غير مدربة”، الذاكرة مثل العضلة إذا مرنتها فإنها تصبح أمتن و أقوى و إذا أهملتها فمن الطبيعي أن تضعف يوما بعد يوم. مرن ذاكرتك كل يوم كما تمرن عضلاتك و لا تشكو من اليوم ضعف ذاكرتك لأنها مشكلتك و ليست مشكلة ذاكرتك الغير ممرنة.

– من أجل تقوية الذاكرة هناك بعض التقنيات تسمى تقنيات الذاكرة، و باللغة الإنجليزية أو الفرنسية (MNEMONICS).

– الطريقة المثلى لتثبيت المحاضرات هي وضع “خريطة ذهنية” لكل محاضرة مباشرة بعد الإنتهاء و العودة للمنزل، و مراجعة تلك “الخريطة الذهنية” بشكل دوري.

و

التعليقات

loading...


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

موقع ملوك الطبخ

موقع ملوك الطبخ يقدم أشهى وأسهل وصفات الطبخ من جميع وصفات طبخ سريعة و شهية الاصناف . سواء الاطباق الرئيسية او الحلويات الغربية والشرقية وغيرها

Follow by Email