منوعات

آخر المقالات

منوعات
جاري التحميل ...

تفسير حلم رؤية الملك و السلطان في المنام


تفسير حلم رؤية الملك و السلطان في المنام
ورؤية السلطان في المنام خير إن كان على هيئته المعروف عليها ، بلا غضب أو نصب ، وتأتي شر هذه الرؤية في حال غضب السلطان في المنام وعبوسه ، ورؤيته في المنام هي دلالة على الله سبحانه وتعالى ، فهو وحده السلطان المالك ، فإن رأى أن السلطان راضي فهو رضى الله وغضبه هو غضب الله عز وجل .

رؤية السلطان

رؤية تولى الخلافة

من رأى في منامه أنّه قد أسند إليه أمر خلافة الأمة ليصبح الوالي والسلطان ، وكان أهلاً لتلك الولاية فقد نال عزاَ وشرفاً عظيمين ، وإن أخذ الخلافة وهو يعلم أنّه غير مؤهل لها ، نال الذل والهوان ، وتفرق أمره وأسند لنفسه .

ومن رأى أنّه تحول إلى ملك عظيم أو سلطان جليل ، نال عزاً في الدنيا مع فساد في الدين وضعف فيه ، أو هو اقتراب موته ، وإن رأى أنه أصبح سلطانا ثم ناله المرض فهو الموت أيضاً ، لأن المرض نهاية السلطان ، وإن رأى العبد أنه أصبح سلطاناً أعتق لوجه الله .

رؤية موالاة  السلطان

ومن رأى أنه والى إماماً في المنام وتقرب منه لحب السلطان له فهو عز وشرف لصاحب الرؤية ، وعتاب السلطان للرائي بكلام جميل صلاح للأمر بين السلطان والرعية ، وعتاب الرائي للملك بطريقة حكيمة هي تحقيق للغايات .

والمشي مع السلطان هو اقتداء به ، والتصادم معه أثناء المشي هو الخلاف بينهم ، والاكل مع السلطان فهو شرف للرائي يناله بقدر ما اكل مع السلطان ، والنوم مع الإمام في فراشه هي مساواه للمكانة بينهم والعزة .

ودخول بيت السلطان فهو رياسة للرائي على شيء عظيم يولد له العزة والمال الكثير ، ومن ضاجع حرم الإمام فهو غيبة لحرمه ، وهدية الإمام للرائي هي جارية أو امرأة جميلة تهدى له من السلطان .

رؤية ظلم السلطان

ومن رأى أن الإمام أو السلطان يمشي بين قومه وينثر عليهم السكر فهو الكلام الجميل من السلطان للرعية ، وإن أعاطهم المال من الدينار والدرهم فهو إسماعهم للملك ما يكره سماعه ، وإن رمى الناس السلطان بالنبال والأسهم فهو ظلم الملك ودعاء القوم عليه بالشر، وإصابته بإحدى النبال هو استجابة الدعوى عليه  ، ورميهم الملك بالحجارة هو قسوة الملك بحق الرعية ، ورمي القوم ملكهم بالنار هو دعوى ذلك الملك للقوم باتباع الظلال والمحرمات ،

ومن رأى القوم يسجدون للملك أو السلطان في منامه ، هو حسن الطاعة من الرعية للملك ، فهو عادل بحقهم محبوب لديهم ، وصراع الملك مع اسد متوحش فهو غلبه لملك عظيم جائر او ظالم .

وقتال السلاطين فيما بينهم هو الغلبة لأحدهم ، وهو المغلوب في المنام المنتصر على الواقع ، ومرض الإمام ظلمه وموته في المنام ظلم في حكمه .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

موقع ملوك الطبخ

موقع ملوك الطبخ يقدم أشهى وأسهل وصفات الطبخ من جميع وصفات طبخ سريعة و شهية الاصناف . سواء الاطباق الرئيسية او الحلويات الغربية والشرقية وغيرها

Follow by Email