منوعات

آخر المقالات

منوعات
جاري التحميل ...

أسرار الإستعداد للتفوق في الإمتحان

أسرار الإستعداد للتفوق في الإمتحان
أسرار الإستعداد للتفوق في الإمتحان

أسرار الإستعداد للتفوق في الإمتحان


ليس هناك أسرار للنجاح و إنما هناك وصفة تتألف من التحضير الجيد، الإصرار و الإلتزام. و لا تنس أن الفرق بين الأشخاص الناجحين و غيرهم ليس هو نقص القوة أو نقص المعرفة و لكنه نقص الإلتزام، الإرادة و الرغبة.

نصائح أولية ضرورية و مهمة:


1– شرب الماء لأن غذاء الدماغ الرئيسي هو الأوكسيجين، فاحرص على شرب كمية من الماء لا تقل عن ثمانية أكواب يوميا بشرط أن لا تكون شديدة البرودة.
2– قم بتمارين تنفس لمدة خمس دقائق من أجل اكتساب الطاقة قبل بداية كل نشاط.
3– تناول الزبيب و التمر فهما يعتبران غذاء جيدا للدماغ و يجعلانه أكثر فعالية
4– تناول السمك على الأقل مرة واحدة في الأسبوع لاحتوائه على الفوسفور اللازم لعمل المخ
5– تناول البيض و اللبن و الحليب و عسل النحل يوميا للإحتفاظ بالطاقة العالية في سباق التفوق
6– تجنب الإفراط في تناول المنبهات مثل الشاي و القهوة

وقت المذاكرة:

إذا استطعت التحكم في مواعيد نومك و استيقاظك فمن الأفضل أن تنام مبكرا و تستيقظ مبكرا أيضا، إذ من المعروف طبيا أن إفراز الغدة فوق الكلوية “الكظرية” يصل إلى أعلى نسبة من هرمون التركيز ابتداء من الساعة 4 صباحا حتى 8 صباحا.

و من 5 مساء حتى 10 مساء هي فترة أخرى تلائم للمذاكرة حيث أن إفرازات الغدة “الكظرية” تصل أدنى درجاتها عقب الساعة 11 ليلا، و لهذا ينصح الأطباء بتجنب المذاكرة ليلا.

ابتعد عن المذاكرة ليلا!

يؤكد الأطباء حقيقة علمية عن خلايا جسم الإنسان و هي أن تلك الخلايا تصاب باسترخاء طبيعي خلال الليل وفقا لدورة طبيعية، و لذلك فأجهزة الجسم تعمل في الليل بطاقة أضعف، فمن الضروري أن ينام الدارس 7 ساعات متصلة على الأقل خلال الفترة الليلية (أو حسب ما يعتاده جسمه للراحة من ساعات)، لهذا فمن يفضل أن ينام نهارا و يستذكر ليلا تنخفض قوة تحصيله ب 25%.

ضرورة وجود برنامج و جدول زمني للإستذكار:

ضع برنامجا من 4 ساعات صباحا، مثلا من 4 صباحا إلى 8، و 5 ساعات ليلا من 5 مساء حتى 10 ليلا و بذلك تكون قد درست لمدة 9 ساعات في اليوم و في فترة يكون فيها إفراز الهرمونات بشكل كبير مما سيساعدك أكثر، و من دون شك لو التزمت بهذا البرنامج ستصير من المتفوقين إن شاء الله.

حاول أن تكتشف نوع ذاكرتك لأنه سيساعدك على التعلم بشكل أفضل:

– بصري
– سمعي
– حركي

فمثلا إن كنت بصريا فمن الأفضل أن تلخص الدروس بالصور لأنه سيساعدك أكثر، و سيكون جميلا لو وضعت ذلك التلخيص على طريقة الخريطة الذهنية.

ممارسة أنشطة رياضية:

إن كنت تستطيع ممارسة رياضة معينة بشكل منتظم فذلك شيء جميل و إن لم يتسنى لك ذلك فأفضل شيء إذن هو ممارسة رياضة المشي لمدة نصف ساعة يوميا لأن الخبراء توصلوا إلى أن هناك علاقة وطيدة بين المشي و ارتفاع نسبة الذكاء

كيف تعد برنامج المراجعة قبل الإمتحان؟

يتم إعداد برنامج أو جدول مراجعة المواد الدراسية تبعا لمقدرة كل طالب و لنوعية المواد التي سيجرى فيها الإمتحان، على أن تكون بالشكل التالي:

1– حصر مواد الإمتحان و ترتيبها من الأهم إلى الأقل أهمية رغم أنها كلها مهمة
2– تحديد الزمن المتبقي على فترة الإمتحان لكل مادة و تقسيمه تبعا لها
3– تحديد المواد التي تحتاج مجهودا و وقتا أكبر في الإستذكار
4– وضع مادة صعبة مع مادة أقل صعوبة في اليوم نفسه
5– وضع فترات راحة في جدول مراجعتك و كذلك للترفيه أو ممارسة هوايتك المفضلة مما سيساعدك على استعادة نشاطك من جديد و يؤهلك للتفوق
6– تجنب أسباب تشتيت التركيز أثناء المراجعة و تجنب كذلك أحلام اليقظة أو كثرة المحادثة و الحوارات الجانبية مع الأصدقاء
7– تجنب تقليد زملاءك في طريقة مراجعتهم، فلكل إنسان طريقته و مقدرته و أسلوبه المتميز و شخصيته المستقلة
8– إذا شعرت بالإرهاق الشديد أثناء المذاكرة فتوقف فورا و قم بأخذ قسط من الراحة و الترفيه حتى تشعر أنك استعدت حيويتك و نشاطك الذي سيساعدك على الإستمرار دون ملل                                      9– حاول أن تفهم لا أن تحفظ لأنك إن فهمت الدرس جيدا فستستطيع تجنب خطر نسيان ما حفظت                                                                                                                                                                                                                    10– قم بأخذ النقط، جمع الأفكار المهمة، و تلخيص الدرس في ورقة واحدة تسهل عليك مراجعته عدة مرات

استراتيجيات مساعدة على الحفظ:      

1– إذا ظللت تكرر مقطعا أو فقرة معينة كي تحفظها و أخذت منك وقتا كثيرا و لم تستطع أن تحفظها فلا تنزعج لأن هذا أمرا عاديا، لكن دعني أخبرك عن طريقة يستعملها الكتاب و الشعراء للحفظ عن ظهر قلب! هذه الطريقة هي أن تقوم بقراءة الجزء المعين 5 مرات في 5 فترات في اليوم، في كل فترة 5 مرات، أي 25 مرة في اليوم، قم فقط بقراءته. أعد تكرار ذلك في اليوم الثاني و الثالث و شيئا فشيئا ستجد نفسك وقد حفظته عن ظهر قلب و بدون كثير من التعب لدماغك.

2– قم باستخراج الأفكار الرئيسية و المهمة من النص و ضعها في ملخص ثم احفظها                   

3– تحدث للآخرين عن ما حفظته و اشرح لأصدقاءك و قم بمساعدتهم لأن ذلك سيساعدك على زيادة ترسيخ الحفظ

4– أنشئ مسابقة للحفظ بينك و بين أصدقاءك، مثلا قم بتحديد جزء معين و مدة معينة ثم تنافس أنت و أصدقاءك لحفظ ذلك و من فاز فعلى الآخرين أن يقوموا بتقديم هدية له عبارة عن حلوى أو قطعة من الشكلاطة

5– قم بتسجيل الدروس في هاتفك أو جهاز صوتي و اسمعها عندما تكون في الحافلة أو في أي مكان آخر

6– راجع ما حفظته كل يوم حتى لا تضطر لحفظه من جديد

ليلة الإمتحان:

ليلة الإمتحان هي أهم ليلة و أهم فترة يحتاج فيها العقل و الجسم للراحة فحاول أن لا تجهد ذهنك، بل يكفي أن تقوم بمراجعة العناوين المهمة للمادة التي ستجري فيها الإختبار، و لا تنس القيام بمراجعة خفيفة لتأكيد المعلومات و تجنب قراءة شيء جديد في تلك الليلة.

يوم الإمتحان!

احرص على النهوض مبكرا، و لا تنس صلاة الفجر و ركعتي قضاء الحاجة كي تفوز بعون الله تعالى و معيته فهو وحده الذي سيوفقك للتميز و التفوق.

حاول أن يكون إفطارك خفيفا و حبذا لو تضمن شيئا من العسل، أو التمر و الزبيب، و من الأفضل لو تقم بتناول عصير الطماطم أو البرتقال.

بعد أن تنهي قم بالجلوس في مكان هادئ و أغلق عينيك ثم قم بتمارين التنفس لمدة 5 دقائق، و خلال هذه المدة قم ببرمجة نفسك عن طريق إرسال رسائل إيجابية لعقلك الباطن، حاول خلالها أيضا أن تتخيل نفسك و أنت تجتاز الإمتحان بنجاح و كلك طاقة و ثقة بالنفس، ثم انطلق لقاعة الإمتحان و كلك رغبة في النجاح و التفوق و التميز.

تجنب مناقشة المادة التي ستمتحن فيها مع زملائك فأنت لست في حاجة لتشتيت تركيزك و تبذير طاقتك.
و أثناء الإمتحان لا تخرج إلا الأدوات التي ستستعملها حتى لا تشتت ذهنك في أشياء كثيرة أمامك. قم بقراءة ورقة الأسئلة قراءة تفحصية سريعة لمعرفة نوعية الأسئلة و كي تقوم بترتيب معلوماتك و أولوية الإجابات التي ستبدأ بها، و لا تنزعج إذا وقفت حائرا أمام سؤال ما إذ ستأتي إجابته تلقائيا من خلال بقية الأجوبة، و احرص على نظام و نظافة ورقتك.
ضع ساعتك أمامك لتحديد الزمن اللازم و تقسيمه على كل سؤال حتى لا يسرقك الوقت في سؤال واحد، و حاول في كل مادة أن تترك وقتا إضافيا للمراجعة.
و أخيرا سأقول لك حظا سعيدا و بالتوفيق و النجاح، لكن لا تنس أن تجتهد و تستعد لتكون أنت الأفضل، لأنك فعلا تستطيع!!

التعليقات

loading...


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

موقع ملوك الطبخ

موقع ملوك الطبخ يقدم أشهى وأسهل وصفات الطبخ من جميع وصفات طبخ سريعة و شهية الاصناف . سواء الاطباق الرئيسية او الحلويات الغربية والشرقية وغيرها

Follow by Email